مملكة الوليد بن طلال مستقبلها بعد اعتقاله (فايننشال تايمز)

مملكة الوليد بن طلال

مملكة الوليد بن طلال هل تتأثر بعد اعتقاله (فايننشال تايمز)

نقرأ من صحيفة فايننشال تايمز تقرير سايمون كير مراسل الصحيفة في دبي بعنوان

“الاعتقال ينخر في ثروة وارن بافت العرب”، في إشارة إلى تشبيه الملياردير السعودي الوليد بن طلال بوارن بافت

أشهر مستثمري بورصة نيويورك المدرج في قوائم أغنى أغنياء العالم منذ عام 2008.

وقال كير إن الوليد بن طلال الذي أنقذ شركات “سيتي جروب” من الأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة،

وهو ما دعم تشبيهه بالملياردير الأمريكي الشهير، لم يتدخل أي شخص أو جهة بشكل علني

لانقاذه من الأزمة التي يعيشها منذ اعتقاله منذ نحو شهر في الرياض ضمن 159 أميرا ورجل أعمال

أوقفتهم لجنة مكافحة الفساد التي يرأسها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف الكاتب أنه خلال هذه الفترة خسر الملياردير السعودي،

الذي يمتلك أسهما في شركات “سيتي جروب” و”تويتر” و “أبل”، مليارات الدولارات من ثروته

في الوقت الذي تواجه شركته “المملكة القابضة” مصيرا مجهولا.

خسرت خمس قيمتها

ونقلت الصحيفة عن مجلة فوربس الأمريكية أن “المملكة القابضة” خسرت منذ احتجاز بن طلال نحو خمس قيمتها،

لتهبط ثروته الإجمالية في هذه الفترة بمقدار 2 مليار دولار لتبلغ نحو 16 مليار دولار.

وبالرغم من تصريحات طلال الميمن المدير التنفيذي في الشركة حول “الوضع المالي الصلب”

الذي تتمتع به الشركة، إلا أن خبراء واقتصاديين أكدوا أن مستقبل الشركة يحمل الكثير من عدم اليقين

حتى أن فريق العمل المقرب من الملياردير لا يعلمون شيئا عن مصير الشركة، بحسب الصحيفة.

وأشار مصرفيون إلى أن أنشطة الشركة متوقفة منذ احتجاز الوليد بن طلال

ما يجعل المستثمرين والمقرضين في حالة من الارتباك وهو ما دفعهم إلى تجميد قروض بقيمة مليار دولار

كانت مخصصة لدعم صفقة استحواذ “المملكة القابضة” على 16 بالمئة من أسهم البنك السعودي الفرنسي من كريدي أجريكول.

ونقلت الصحيفة وصف أحد المديرين التنفيذين بمجموعة “سيتي غروب” للتحقيقات

بأنه “تم احتجاز عدد من الناس تحت مظلة فضفاضة باسم مكافحة الإرهاب دون معرفة ما يندرج تحت ذلك من اتهامات”.

وأشار التقرير إلى أن متابعي تطور التحقيقات في قضايا الفساد أكدوا عزم بن طلال على اللجوء إلى المحاكم لا إلى التسويات كما فعل غيره.

 

Original Article: http://www.bbc.co.uk/arabic/inthepress-42348153

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد