«إف بي أي» يحقق بأنشطة مؤسسة كلينتون

548262_0.jpg

بدأ مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي أي» تحقيقا حول أنشطة مؤسسة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، وسط ضغوط من الرئيس دونالد ترامب ومزاعم فساد أطلقها نواب جمهوريون، على ما ذكرت وسائل إعلام أميركية، الجمعة.

وأكد الموقع الإخباري الإلكتروني «ذي هيل»، المهتم بتغطية شؤون الكونجرس ومحطة «سي إن إن» وصحيفة نيويورك تايمز، أن محققي وزارة العدل يفحصون أمورا متعلقة بتبرعات تلقتها مؤسسة كلينتون، مقابل خدمات سياسية فيما كانت زوجة الرئيس الأسبق تشغل منصب وزيرة الخارجية الأميركية بين عامي 2009 و2013.

ولم تأكد وزارة العدل إطلاق تحقيقات في القضية، لكنها أبلغت اللجنة القضائية في مجلس النواب أن وزير العدل جيف سيشنز يقيّم الحاجة لإجراء تحقيق في صفقة يورانيوم مثيرة للجدل تضمنت تبرع كبير لمؤسسة كلينتون.

من جهتها، قالت مؤسسة كلينتون إنها أثبتت بالفعل أن هذه المزاعم خاطئة.

Original Article: http://www.almasryalyoum.com/news/details/1241393

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.