تظاهرات جديدة في إيران و50 قتيلاً و3 آلاف مع تقل

f12.jpg

ستاركريم، وكالات (عواصم)

أكدت مواقع إيرانية وشبكات التواصل الاجتماعي، تواصل الاحتجاجات والمواجهات مع القوى الأمنية وسط العاصمة طهران، وفي مدن

عدة غرب ووسط البلاد، وذلك لليوم التاسع على التوالي الذي أطلق عليه الناشطون «جمعة الغضب لدماء الشهداء» الذين سقطوا برصاص الأجهزة الأمنية بحصيلة بلغت 50 قتيلاً و3 آلاف معتقل.

ومع حشدها لتظاهرات ضخمة عقب صلاة الجمعة ولليوم الثالث على التوالي، دفعت السلطات بمزيد من التعزيزات الأمنية بما في ذلك مركبات مصفحة إلى المناطق المضطربة، ما دحض زعمها عن عودة الهدوء في المدن المنتفضة، ولتجنب الصدام مع المسيرات المؤيدة للنظام التي يشارك فيها منتسبو ميليشيات «الباسيج» و«الحرس الثوري» وطلبة الحوزات الدينية، أرجأ الناشطون الخروج في التظاهرات بعد ساعات من صلاة الجمعة، بينما انطلقت احتجاجات عقب مباراة في تبريز مركز محافظة أذربيجان، رغم تطويق الشرطة والأمن الداخلي للملعب، حيث هتف المشاركون «الموت لخامنئي» و«الموت للدكتاتور» و«اخجل يا خامنئي واترك السلطة» بينما قطع التلفزيون الرسمي أصوات المشجعين في الملعب واكتفى ببث تعليق المعلقين.

وانطلقت في اليوم التاسع لانتفاضة إيران، أمس دعوات لاستمرار الاحتجاجات، حيث انتشرت ملصقات تحت عنوان «الجمعة الغضب لدماء الشهداء» تندد بالقتلى الذين سقطوا برصاص الأمن خلال التظاهرات، حيث تقول المعارضة إن عددهم بلغ 50 شخصاً، بينما اعترف النظام رسمياً بمقتل 22 محتجاً حتى الآن.

وأكدت مواقع إيرانية استمرار التجمعات والاحتجاجات في بعض المناطق، وذكرت مواقع محسوبة على التيار الإصلاحي، أن احتجاجات خرجت في تقاطع توحيد شمال طهران، وشارع ازادي غرباً، حيث ردد المتظاهرون شعارات تدعو إلى استفتاء على النظام. … المزيد

Original Article: http://www.alittihad.ae/details.php?id=1365&y=2018

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.