29 قتيلاً من قوات النظام.. والغوطة تستعصي عل ى الأسد

660839.jpg

تناقلت وسائل إعلام سورية معارضة حجم الخسائر التي مني بها النظام السوري في جبل قاسيون المطل على دمشق، وأكدت صفحات ناشطين سوريين وأيدتها بعض المواقع التابعة للنظام أن عدد قتلى الانفجار الذي وقع ليل أمس الأول بلغ 29 عنصراً بينهم عقيد وملازم و5 مساعدين، إضافة إلى تدمير 3 مدافع فوزديكا بحسب معلومات مسربة من داخل مستشفى حاميش في العاصمة دمشق، تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر ناشطون، مقاطع فيديو تظهر اشتعال حرائق في موقع عسكري تابع لقوات نظام الأسد على قمة جبل قاسيون في العاصمة دمشق، في الوقت الذي يحاول النظام التقدم إلى الغوطة الشرقية.

من جهة أخرى، أعلن «جيش الإسلام» مقتل 15 عنصرا من قوات النظام خلال اشتباكات اندلعت أمس الأول على جبهة «الزريقية» شرقيّ الغوطة الشرقية، أما على جبهة «حرستا»، فاستمرت الاشتباكات بين فصائل المقاومة وقوات النظام في محيط إدارة المركبات ومدينتي «عربين» و«حرستا».

وأفاد ناشطون أن قوات النظام منيت بخسائر فادحة طوال الأسبوع الماضي، فيما تحاول الحشد من أجل إعادة الاقتحام وسط تغطية من سلاح الجو الروسي.

وفي سياق متصل نفى مركز الغوطة الإعلامي نقلا عن غرفة عمليات «بأنهم ظلموا» ما أشيع عن تقدم قوات النظام واستعادتها أبنية في حي «العجمي»، مشيرا إلى أن هذا الأمر عار عن الصحة ويهدف لرفع معنويات جنوده المحاصرين داخل إدارة المركبات منذ 4 أيام.

Original Article: http://www.okaz.com.sa/article/1603852?rss=1

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد