استسلام عشرات الحوثيين لـ«الشرعية» في الح ديدة

4aa.jpg

عقيل الحلالي (صنعاء)

استسلم عشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية بينهم قيادات ميدانية، أمس، لقوات الشرعية اليمنية في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، وقالت مصادر عسكرية ميدانية لـ«الاتحاد» إن العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي بقيادة القيادي الميداني حمير إبراهيم عريك سلموا أنفسهم لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة حيس جنوب محافظة الحديدة، مشيرة إلى أنه تم تسليم العناصر الحوثية وعددهم يتجاوز الـ50 لقيادة العمليات المشتركة بين الجيش اليمني والتحالف العربي في مدينة المخا الساحلية غرب محافظة تعز القريبة. وذكرت المصادر أن القيادي الحوثي حمير عريك هو نجل إبراهيم عريك المشهور بـ«إبراهيم عذابو» أحد أبرز قيادات الميليشيات في جبهة الساحل الغربي ويقود شبكات تهريب أسلحة وممنوعات عبر البحر.

وتواصلت أمس المعارك في جنوب حيس حيث تتقدم قوات الشرعية بإسناد عسكري بري وجوي من التحالف العربي لانتزاع السيطرة على المدينة من ميليشيات الحوثي التي خسرت قبل أيام منفذين للإمدادات من الجهتين الجنوبية والشرقية، وأفاد مصدر في المقاومة التهامية المساندة للجيش الوطني بأن قوات الشرعية قامت امس بتمشيط المزارع من الخط الساحلي أمام قرية موشج مروراً بالحوائط والسعيدية ووادي عرفان وصولاً إلى الطريق الإسفلتي الذي يربط بين محافظتي الحديدة وتعز.

وأضاف المصدر «تقدمت قوات الشرعية حتى المنطقة المجاورة لمفرق دار الكبيش والتي تم تطهيرها والسيطرة عليها بالكامل دون خسائر في صفوف قوات الجيش والمقاومة»، وذكرت مصادر عسكرية أخرى أن قوات الجيش أسرت القيادي الحوثي الميداني، العزي محمد إبراهيم، الملقب بـ«الشجاف» أثناء وصوله على رأس تعزيزات إلى جبهة حيس، موضحة أن «الشجاف» أحد أقارب وكيل محافظة المحويت المعين من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية، وإحدى الشخصيات التي تبنت الحشد والتجنيد لأبناء المحافظة والذي يرفد جبهات ميليشيات الحوثيين بالأطفال وطلاب المدارس.

وإلى الجنوب من حيس، تجددت الاشتباكات بين قوات الجيش الوطني وميليشيا الحوثي أمس في مواقع متفرقة بجبهة مقبنة شمال غرب محافظة تعز، وذكر موقع الجيش اليمني على شبكة الإنترنت، أن مواجهات اندلعت في محيط جبل قهبان بعزلة اليمن بمديرية مقبنة عقب محاولة مليشيا الحوثي التسلل إلى أحد مواقع الجيش الوطني، مشيراً إلى أن قوات الجيش اجبرت عناصر الميليشيا على الفرار بعد معارك شرسة تكبد خلالها الحوثيون خسائر في الأرواح.

كما دارت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والميليشيات الحوثية في مناطق الخط الامامي لجبهة مقبنة تركزت في محيط جبل العويد ومنطقتي المضابي والنبيع، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين. وصدت قوات الجيش الوطني محاولتي تسلل لميليشيات الحوثي إلى موقعي الأشروح وتبة القيوز في بلدة مقبنة، وقتلت العديد من عناصر الميليشيا، فيما أصيب طفل في الثامنة من عمره جراء سقوط قذيفة مدفعية أطلقها الحوثيون على منطقة القفيحة في البلدة ذاتها. وشنت مقاتلات التحالف العربي، أمس، غارتين على موقع للميليشيات شمال منطقة الهاملي ببلدة موزع المجاورة في غرب تعز. وذكرت قيادة محور تعز في بيان مقتضب على تويتر أن القصف دمر مستودع أسلحة للمتمردين الحوثيين شمال منطقة الهاملي. وقتل عدد من عناصر ميليشيات الحوثي أمس في سلسلة هجمات للمقاومة الشعبية في مناطق متفرقة بمحافظة البيضاء وسط البلاد. … المزيد

Original Article: http://www.alittihad.ae/details.php?id=1550&y=2018

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.