الوزاري العربي يرفض القرار الأمريكي ويؤكد أن القدس مفتاح السلام

1-72.jpg

عمان – واس
اختتم في عمان أمس أعمال اجتماعات وزراء الخارجية المشاركين في اللقاء الوزاري العربي لمناقشة تداعيات القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل . وقال البيان : إن الوزراء ناقشوا خلال الاجتماع أفضل السبل لمواجهة تداعيات القرار الأمريكي الذي يخالف قرارات الشرعية الدولية، وضرورة تكثيف الجهود لحل سياسي ينهي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشيراً إلى أنه تم التأكيد على مدى خطورة القرار الأمريكي في ضوء المكانة التاريخية والدينية للقدس .
وأضاف البيان أن الوزراء أكدوا مركزية القدس كقضية أساسية بالنسبة للعرب؛ وهي مفتاح السلام في المنطقة، ولا أمن ولا استقرار ولا أمان في المنطقة دون حل يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية . وقرر الوزراء تشكيل وفد ليعمل مع المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية للحد من التبعات السلبية للقرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ومواجهة آثاره، وتبيان خطورته في ضوء المكانة الوطنية والتاريخية والدينية للقدس عند المسلمين والمسيحيين على امتداد العالمين العربي والإسلامي. من جهة أخرى وصف معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، الاجتماع الوزاري العربي بشأن القدس الذي استضافته المملكة الأردنية الهاشمية بالبنّاء والمثمر.وقال معاليه في مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الأردني أيمن الصفدي:” استطعنا أن نخرج باقتراحات مهمة فيما يتعلق بالعمل المشترك للتصدي للقرار الأمريكي ولدعم الموقف الفلسطيني والموقف العربي والإسلامي بشأن القدس”.
وعن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، أكد معاليه أن أساس الحل يعتمد على المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية وينتهي بإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967م عاصمتها القدس الشرقية، مؤكداً في الوقت ذاته أن موقف المملكة العربية السعودية ثابت ولن يتغير.
وشدد معالي وزير الخارجية على التعاون المتين بين المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية فيما يخص الأزمة السورية، والتصدي للتدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة، وفي اليمن، وفي محاولة إيجاد حل للأزمة في ليبيا، ودعم الأشقاء الفلسطينيين، إضافة إلى العمل على التصدي لقرار الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل.
من جانبه، أكد معالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين في مملكة الأردن أيمن الصفدي أن الاجتماع مع وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير اليوم يؤكد على متانة العلاقة الأخوية بين المملكتين.
وبيّن الوزير الصفدي أن ذلك يأتي تنفيذاً لتعليمات القيادتين بالاستمرار في التنسيق والعمل معاً في معالجة القضايا الإقليمية انطلاقاً من موقفنا الواحد والثابت في حماية الحقوق العربية.

Original Article: http://www.albiladdaily.com/الوزاري-العربي-يرفض-القرار-الأمريكي-و/

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.