بجزء من كبده.. شاب يرد دين الوفاء لوالده

1366113.jpg

ضرب «أسامة محمد أحمد الزهراني»، الطالب بجامعة الطائف أروعَ الأمثلة، بعد أن تبرع لوالده بجزء من كبده في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.

وكان «محمد أحمد الزهراني» البالغ من العمر (52 عامًا) من محافظة الطائف، يعاني من مرض تليف الكبد لأكثر من عامين، ولم يتحمل أبناؤه أن يشاهدوا والدهم وهو يتجرع عذابات الألم ليلاً ونهارًا، فقرروا التبرع له بجزء من الكبد، لتبدأ رحلة الفحوصات الطبية؛ حيث كانت نتيجتها متطابقة، لابنه أسامة الذي أسعده الخبر بتطابق الفحوصات؛ لينال أجر التبرع لوالده، وقد عَبَّرَ عن بالغ سروره وسعادته بسلامة والده، وقال: «هذا حق والدي، وليس لي فضل في ذلك، وأحمد الله أنني الذي تبرعت، وأحمد الله على شفاء والدي».

وقد أجريت العملية الجراحية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، وتكللت ولله الحمد بالنجاح، فيما لا زال الأب وابنه بالمستشفى قيد الملاحظة ومتابعة العلاج.

Original Article: http://www.al-madina.com/article/555890?rss=1

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.