الجيش اليمني يتقدم في صعدة المعقل الرئيسي للمتمردين الحوثيين

1515418713940941200.jpg?itok=ZPfE4Dfy

الجيش اليمني يواصل تقدمه لتحرير صعدة معقل الحوثيين (رويترز)

عدن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة اليمنية مسنودة بقوات التحالف العربي، اليوم (الاثنين)، من تحقيق تقدم استراتيجي في محافظة صعدة معقل الحوثيين، وفي مديرية حيس على الساحل الغربي، في وقت قتل فيه عشرات المسلحين من ميليشيات الحوثي التابعة لإيران في معارك وغارات لطائرات التحالف.
وحققت القوات الشرعية تقدما شمال جسر عرفان جنوب حيس، واستولت على أسلحة وعتاد للمتمردين، من بينها مدفع هاون ومنصات إطلاق صواريخ كاتيوشا.
كما أعلن الجيش الوطني عن استعادة قواته وبغطاء جوي من مقاتلات التحالف، السيطرة على بعض المواقع في جبهة البُقع في محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين على الحدود مع السعودية.
واستعادت قوات الشرعية السيطرة على جبل الحمام الاستراتيجي بمنطقة القبيطة شمال لحج، والقريب من قاعدة العند الجوية؛ وذلك بعد ساعات فقط من سقوطه بيد الحوثيين وبعد معارك عنيفة خلفت قتلى وجرحى.
كما حققت القوات الشرعية تقدما شمال جسر عرفان جنوب مديرية حيس في محافظة الحديدة، واستولت على أسلحة وعتاد للمتمردين، من بينها مدفع هاون ومنصات إطلاق صواريخ كاتيوشا.
واكد الجيش في بيان له ان قواته سيطرت على سلسلة جبال أم العظم القريبة من الخط الدولي الرابط بين البقع ومدينة صعدة، مِمّا يقطع خطوط إمدادات المليشيات ويمنع تسللهم إلى الحدود السعودية.
ويأتي هذا التطور في وقت شنت طائرات التحالف سلسلة غارات على مواقع المتمردين في عدد من المناطق، من بينها تجمعات للحوثيين في القاعدة البحرية في الحديدة.
كما شنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع ميليشيات الحوثي التابعة لإيران في منطقة الجرة جنوب حيس، ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح وتدمير عدد من الآليات العسكرية.
وقتل أكثر من 30 حوثيا وأصيب آخرون في مواجهات مع القوات الحكومية وغارات طائرات التحالف خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في جبهة الساحل الغربي.
وفي تعز، قتل 12 مسلحا من ميليشيات الحوثي التابعة لإيران في مواجهات متفرقة مع القوات الشرعية التي تصدت لهجمات المتمردين في جبهة الضباب.
كما قتل 5 مسلحين من الميليشيات في تبة الصالحين جنوب تعز، فيما قتل اثنان وأصيب آخرون إثر كمين للقوات الحكومية استهدف تعزيزات للحوثيين في قرية الحجيج القحيفة بجبهة مقبنة غرب تعز.
وصدت قوات الجيش الوطني هجومين منفصلين للميليشيات في جبهة الأشروح بجبل حبشي، وتلة الصياحي ووادي حذران بالضباب غرب مدينة تعز، حيث دارت مواجهات ليلية إثر هجوم للحوثيين.
واستعادت القوات الشرعية موقع الكربة بالقرب من جبل المنعم في جبهة الضباب بعد ساعات من سقوطها بيد المتمردين خلال الليل، ما أسفر عن سقوط 5 من الحوثيين واثنين من أفراد القوات الشرعية.
واستطاع الجيش الوطني اليوم من تحقيق تقدم استراتيجي في محافظة صعدة معقل الحوثيين، وفي مديرية حيس على الساحل الغربي، في وقت قتل فيه عشرات المسلحين من ميليشيات الحوثي التابعة لإيران في معارك وغارات لطائرات التحالف.
كما حققت القوات الشرعية تقدما شمال جسر عرفان جنوب حيس، واستولت على أسلحة وعتاد للمتمردين، من بينها مدفع هاون ومنصات إطلاق صواريخ كاتيوشا.
ويأتي هذا التطور في وقت شنت طائرات التحالف سلسلة غارات على مواقع المتمردين في عدد من المناطق، من بينها تجمعات للحوثيين في القاعدة البحرية في الحديدة.
كما شنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع ميليشيات الحوثي في منطقة الجرة جنوب حيس، مما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح وتدمير عدد من الآليات العسكرية.
وذكرت مصادر ميدانية أن القوات الحكومية وسعت هجومها على تجمعات المتمردين الحوثيين جنوب وغرب مديرية حيس، جنوب محافظة الحديدة.
وشنت هجمات على مواقعهم بين حيس والخوخة، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، من بينهم القائد الميداني الحوثي عبد الله محسن القديمي.

اليمن

صراع اليمن

Original Article: https://aawsat.com/home/article/1137136/الجيش-اليمني-يتقدم-في-صعدة-المعقل-الرئيسي-للمتمردين-الحوثيين

اترك رد