النصر يقترب من «الآسيوية» بنقاط «العميد» والفيصلي ضحية جديدة لانتفاضة الفتح

800_feff73b23c.jpg

بات النصر على بعد خطوة من حجز مقعد آسيوي بعد أن عاد من جدة بثلاث نقاط ثمينة عقب فوزه على الاتحاد 3-1 مساء أمس السبت في المباراة التي جمعتهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ضمن الجولة 24 من الدوري السعودي للمحترفين امام 16158 مشجعاً ومشجعة، وأمتع “فارس نجد” جماهيره ومحبيه وأرضاهم نوعاً ما بفوزه الكبير على ملعب خصمه وبين جماهيره، إذ تفوق بشكل واضح وكان هو الطرف الأفضل وبرهن على تخصصه في لقاءاته مع الاتحاد خلال المواسم الأخيرة خصوصاً تلك التي تلعب في جدة، ولعب النصر منذ البداية بشعار الفوز في ظل وجود الطموح لديه، بعكس الاتحاد الذي كان يلعب دون هدف، واستمر برود لاعبيه ومستوياتهم المتواضعة، وهو ما ساهم في تعرضهم للخسارة الثالثة على التوالي واستقبالهم خلالها 11 هدفاً وهو رقم كبير يؤكد وجود خلل في “العميد” الذي يمر بموسم صعب وظروف سيئة للغاية جعلت جماهيره تخشى على مستقبله في كأس خادم الحرمين الشريفين.

واحتاج النصر الى 20 دقيقة من أجل الوصول لشباك الحارس فواز القرني وتكفل بالمهمة المدافع البرازيلي برونو أوفيني الذي تلقى كرة عرضية حولها برأسه في المرمى هدفاً أول، وجاء الرد الاتحادي سريعاً بعد دقيقتين بواسطة المهاجم الشاب عبدالعزيز العرياني الذي نقل الفرحة من المدرج النصراوي للاتحادي بتسجيله هدف التعادل “22”، ووضع لاعب الوسط الجزائري عبدالمؤمن جابو بصمته في المباراة عندما تسلل خلف المدافعين وانفرد بالقرني وراوغه بطريقة رائعة وتجاوزه ووضع الكرة في الشباك هدفاً ثانياً “53”، وخلال ضعف تركيز الاتحاديين وتشتتهم بعد الهدف أصابهم لاعب الوسط المغربي محمد فوزير في مقتل عندما استغل خطأ فادحاً من لاعب الوسط خالد السميري وخطف منه الكرة وانفرد بالحارس وتجاوزه وأضاف الهدف الثالث”55″.

واستمرت انتفاضة الفتح في الدوري وحقق بالأمس فوزه الثالث على التوالي وذلك على حساب الفيصلي 2-صفر في المباراة التي استضافها ملعب مدينة الملك سلمان الرياضية بالمجمعة بحضور 1022 من المشجعين، وأضحى “النموذجي” اليوم مرشحاً لحجز مقعد آسيوي في النسخة المقبلة بعد ان كان في وقت سابق من هذا الموسم في مركز متأخر، وإذا ما أراد فعل ذلك فعليه الفوز في آخر مباراتين مع ضمان تعثر منافسه النصر آخر جولتين، واستحق الضيف النقاط الثلاث، وعلى الطرف الآخر لا تزال نتائج “عنابي سدير” متراجعة اذ لم يتذوق طعم الفوز في آخر ثلاث مباريات وهو ما أنهى حظوظه في الوصول للبطولة الآسيوية.

وبعد شوط سلبي قص الفتح شريط الأهداف بنيران صديقة بعد مجهود فردي رائع للمهاجم علي الزقعان الذي لعب الكرة باتجاه المرمى ولم يجد المدافع سلطان الغنام نفسه إلا وهو يسجلها بالخطأ في مرماه “48”، وأجهض لاعب الوسط الزامبي سايث ساكالا محاولات الفيصلي في تعديل النتيجة عندما تهيأت له كرة داخل الصندوق سجل منها الهدف الثاني “72”، وأشهر الحكم السويسري ستيفان كلوسنر البطاقة الحمراء في وجه مدافع الفيصلي البرازيلي ايغور روسي “90+2”.

الفتح تقدم للمركز الرابع بـ35 نقطة، أما الفيصلي فتراجع للخامس بنقاطه الـ34.

وعاشت حفر الباطن ليلة البارحة أفراحاً كبيرة بعد ان انتزع الباطن ثلاث نقاط ثمينة بتغلبه على التعاون 2-1 على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، وهو الفوز الذي قرّب “السماوي” من اعلان بقائه مع الكبار في الدوري الممتاز موسماً جديداً، ووضح إصرار لاعبي الباطن على الفوز من خلال روحهم القتالية التي لعبوا بها، وساهمت في تحويل النتيجة من خسارة إلى فوز مستحق، ليصل بذلك للنقطة 27 في المركز 11، أما التعاون فاستمر على رصيده السابق بـ31 نقطة في المركز الثامن.

أمام 3023 مشجعاً تقدم أصحاب الأرض أولاً بالهدف الذي سجله لاعب الوسط عبدالمجيد الرويلي من ركلة جزاء “20”، وتكفل المهاجم البرازيلي جوناثان بينتيس بتنفيذ كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء إذ سددها بطريقة مثالية جعلت الحارس المصري عصام الحضري يثبت في مكانه ويتابعها وهي تهز شباكه هدف التعادل “42”، وقال المهاجم البرازيلي جورجي سيلفا كلمته قبل النهاية بدقائق عندما تلاعب بدفاع التعاون وسدد كرة قوية داخل المرمى هدفاً ثانياً “82”.

وفي الرياض تعادل الشباب والفيحاء سلبياً على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز وسط حضور 1440 مشجعاً ومشجعة، وقدم الفريقان مباراة أقل من متوسطة، خلت من الاثارة والمتعة.

الشباب أصبح لديه 30 نقطة في المركز التاسع، اما الفيحاء فيمتلك 32 نقطة سابعاً.

Original Article: http://www.alriyadh.com/1667791>http://www.alriyadh.com/>http://www.alriyadh.com/1667791

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد