قصة صادمة .. حكمٌ كرة قدم يقتل لاعباً في مال اوي

231913_0.jpg

يواجه حكم كرة قدم في مالاوي شرقي القارة الأفريقية عقوبة السجن المؤبد بسبب قيامه بقتل لاعب خلال مباراة أدارها الأسبوع الماضي في الدوري المالاوي.

وبحسب تقارير صحافية محلية، فإن وقائع هذه “الجريمة” الفظيعة تعود إلى يوم الأربعاء في الأسبوع الماضي، وجرت بِمقاطعة تيولو جنوبي البلاد، خلال مباراة جمعت فريقي بيليات وتشيلينغو.

وحسب ذات المصادر، فإن حكم الساحة ماكنايت نيكيا رفض احتساب ركلة جزاء طالب بها لاعبو نادي بيليات، الذين احتجوا كثيراً على قراره.

وتسبب إصرار الأخير على قراره في إثارة شرارة غضب اللاعبين، واستدعى ذلك فرار الحكم نحو أحد المنازل المجاورة للملعب، لكنه لم يسلم من سخط اللاعبين الذين قاموا بإضرام النيران في البيت قصد إرغامه على الخروج.

وأضافت المصادر ذاتها أن الحكم ماكنايت نيكيا قام بالتقاط عصا انهال بها ضرباً على أحد اللاعبين قبل أن يلوذ بالفرار نحو حقل للذرة، بعد أن تسبب في إصابات بليغة للاعب الذي نقل على أثرها إلى المستشفى، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة هناك متأثراً بإصابات بليغة في أنحاء متفرقة من جسده.

ووفقاً لنفس المصادر فإن الحكم عاد وسلّم نفسه لمصالح الشرطة التي أودعته السجن في انتظار محاكمته بتهمة قتل لاعب وكذلك فتح تحقيق حول الظروف التي وقعت فيها هذه الحادثة الأليمة.

ولم يخمد ذلك غضب لاعبي نادي بيليات والمشجعين وأقارب اللاعب “المقتول”، إذ توجهوا صوب بيت الحكم وقاموا بتخريبه وإشعال النيران في مزرعته وقتل ماشيته، قبل أن يتوجهوا ناحية أحد المتاجر المملوكة للحكم “القاتل” وينهبوه ويخرّبوه.

Original Article: http://www.alnilin.com/12925779.htm

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.