التعادل يُبقي الأهلي في صدارة مجموعته الآس يوية

فرط الأهلي في خطف بطاقة التأهل لدور الـ16 من دوري أبطال آسيا عن مجموعته الأولى قبل جولتين من النهاية وذلك عقب تعثره بالتعادل مع الغرافة 1-1 مساء أمس الثلاثاء على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ضمن لقاءات الجولة الرابعة،

وكان بإمكان «الراقي» ان يعلن تأهله رسمياً اذا ماحقق الفوز دون النظر في نتائج آخر جولتين،

لكنه وقع في فخ التعادل الذي تكرر بعد تعادل الفريقين ذهاباً على ملعب الغرافة، وغلبت العشوائية وغياب التركيز والأخطاء الفردية على المباراة،

وهو مانتج عنه فرص بالجملة لمصلحة الطرفين، لكنهما لم يستغلا إلا اثنتين منها، ووضح تأثر لاعبي الأهلي والغرافة لياقياً،

وهو ماتسبب في خروج أكثر من لاعب بالإصابة، علاوة على فقدان الفريقين للتركيز في آخر ربع ساعة بشكل ملحوظ،

وتعتبر نتيجة التعادل عادلة إلى حد كبير عطفاً على الأداء المتوسط من الجانبين،

وعن مستوى ممثل الوطن فإنه قدم أداء متوسطاً وعاب عليه سوء دفاعه وكثرة اخطائه بالإضافة إلى ارتباك حارسه ياسر المسيليم على غير العادة،

وتحسن ادائه في الشوط الثاني بعد تغييرات مدربه الأوكراني سيرغي ريباروف.

الأهلي على الرغم من تعادله إلا أنه تمسك بالصدارة بثماني نقاط وبات بحاجة للفوز في الجولة المقبلة حتى يتأهل رسمياً،

أما الغرافة فلديه خمس نقاط في المركز الثاني.

بعد محاولات عدة للمهاجم الإيراني مهدي تارمي الذي أهدر عدداً من الأهداف المحققة تمكن اخيراً في هز الشباك الأهلاوية بعد ان استغل خطأ أهلاوياً أوصل الكرة لزميله مؤيد حسن الذي لعب كرة عرضية مثالية لتارمي الموجود بالقرب من المرمى دون أي مراقبة إذ سددها في الشباك هدفاً قطرياً أول «56»،

وكان الهدف القطري بمثابة الصدمة التي ايقظت الأهلاويين إذ جاءت ردة الفعل سريعة بتسجيل هدف التعادل الذي بدأ من الجهة اليمنى عبر كرة عرَّضها المدافع سعيد المولد وارتقى لها لاعب الوسط المصري مؤمن زكريا ولعبها برأسه بطريقة ذكية استقرت في المرمى «58»،

وتعاطف القائم الأيمن لمرمى الحارس قاسم برهان مع الضيوف عندما تدخل وتكفل بالتصدي للكرة التي سددها لاعب الوسط البديل اليوناني ايوانيس فيتفا «78».

وفي المجموعة ذاتها تكررت نتيجة التعادل ذهاباً بين الجزيرة الإماراتي وتراكتور سازي تبريز الإيراني إذ تعادلا بالأمس 1-1 على ملعب ياديجار إمام في تبريز،

وتقدم الجزيرة اولاً بواسطة لاعبه البرازيلي رومارينهو «44»،

لكن أصحاب الأرض أدركوا التعادل بالهدف الذي سجله فرزاد حاتمي «78»،

ليصبح لدى الجزيرة خمس نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف عن الغرافة، مقابل نقطتين للفريق الإيراني الذي يحتل المركز الأخير.

وتمسك السد القطري بصدارة المجموعة الثالثة بعد فوزه الكبير على ناساف كارشي الأوزبكي 4-صفر، في المباراة التي احتضنها ملعب جاسم بن حمد بنادي السد،

وجاءت أهداف السد عن طريق تشافي هيرنانديز «3» وعبد الكريم حسن «15» وبغداد بونجاح «43» وحمرون يوغرطة «71»، ليرفع رصيده إلى تسع نقاط، فيما بقي ناساف على رصيده السابق بست نقاط في المركز الثالث.

وودع الوصل الإماراتي البطولة رسمياً بعد خسارته على أرضه وبين جماهيره من بیرسبولیس الإيراني 1-صفر،

وسجل هدف اللقاء الوحيد كمال كاميبينيا «36»، وتعتبر هذه الخسارة هي الرابعة للوصل ليستمر رصيده دون اي نقطة،

أما الفريق الإيراني فأصبح في وصافة المجموعة خلف السد بفارق الأهداف.

Original Article: http://www.alriyadh.com/1668545>http://www.alriyadh.com/>http://www.alriyadh.com/1668545

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.