نجاة رئيس الوزراء الفلسطيني من انفجار عبوة ناسفة بغزة

1397948.jpg

جرح 7 أشخاص على الأقل، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، لدى وصوله إلى قطاع غزة، أمس، لكنه لم يصب بأذى.

الانفجار نجم عن عبوة ناسفة استهدفت الموكب المؤلف من سيارات عدة، فور دخوله إلى القطاع من معبر بيت حانون شمالي القطاع. وأوضح أن الحمد الله لم يصب بأذى، لكن أضرارًا مادية أصابت عددًا من سيارات الموكب. ويرافق الحمد الله إلى غزة اللواء ماجد فرج، رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينة محلية أن الجرحى السبعة هم من الطاقم المرافق لرئيس الوزراء، وأن إصاباتهم طفيفة. وحملت الرئاسة الفلسطينية حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007، المسؤولية عما وصفته «الاستهداف الجبان» لموكب رئيس الوزراء في غزة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا». ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة قوله، أن «الاعتداء على موكب حكومة الوفاق اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني». ويزور الحمد الله قطاع غزة لافتتاح محطة معالجة المياه العادمة شمالي القطاع. كما سيجتمع مع قيادة حركة حماس للتباحث في قضية المصالحة مع حركة فتح.

Original Article: http://www.al-madina.com/article/565231?rss=1

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.