«الوحدة» تنهض بـ«الفرسان».. و«القيصومة» ا متحان عبور

759070.jpg

عبدالله الثبيتي (مكة المكرمة)duke.@1000
أعادت اللحمة الوحداوية التي حدثت قبل وأثناء مواجهة النهضة، الروح للاعبين رغم تراكم رواتبهم لمدة 12 شهراً، وغياب الدعم المادي والمعنوي خلال الجولات الماضية،

إذ تنازل الوحداويون عن الاختلاف في وجهات النظر وأصبحوا على قلب رجل واحد في تلك الجولة التي شهدت حضورا غير مسبوق لـ3 رؤساء سابقين هم: الدكتور محمد بصنوي، عبدالمعطي كعكي، ورامي تونسي، إضافة للرئيس الحالي السفير محمد طيب،

في مشهد يحدث للمرة الأولى هذا الموسم، إضافة لأعضاء شرف ونجوم سابقين تعاهدوا على مواصلة الدعم حتى آخر مواجهة للفريق، مؤكدين لـ«عكاظ» أنهم سيكوّنون حضورا في مباريات الفريق اعتباراً من جولة السبت القادم أمام القيصومة.

واعتبر رئيس النادي السفير محمد طيب، أن الحضور ينم عن إحساس بالمسؤولية الملقاة على عاتق كل محب لهذا الكيان، مبينا أن النتائج والبطولات لا تأتي إلا بتكاتف الجميع خلف النادي،

مضيفا «كما يعرف الجميع نادي الوحدة تعرض هذا الموسم لضغوطات مادية كبيرة نتيجة لقضايا مالية داخلية وخارجية حرمنا على إثرها من تسجيل لاعبين أجانب وتراكمت رواتب اللاعبين لـ12 شهرا،

ولابد للمحبين من الوقوف مع ناديهم ماديا ومعنويا حتى نحصد إحدى بطاقتي الصعود للدوري الممتاز، خصوصا أن هناك مطاردة على الصدارة من الحزم الذي يحل خلفنا بفارق نقطة،

إذ يملك في رصيده 48 نقطة، والطائي ثالثا بـ42 نقطة، لذلك أطالب الجميع بمواصلة الحضور في المباراة المؤجلة أمام القيصومة لتحقيق الانتصار».

من جهته، قال الدكتور محمد بصنوي، إن الجميع يختلف حول وجهات نظر معينة، ولكنهم يتفقون على حب الكيان وضرورة دعمه في أحلك الظروف، وهذا واجب علينا،

فنحن مطالبون بالوقوف خلف الإدارة الحالية واللاعبين حتى نهاية الموسم بالحضور والمؤازرة.

ولفت عبدالمعطي كعكي، إلى أن زخم الحضور من أبناء مكة الأوفياء ليس غريبا عليهم، فهم دائما عند الشدائد يجدهم الكيان يقفون خلفه حتى يتحقق الهدف المنشود،

وهذا أقل شيء نقدمه في مثل هذا الوقت لأننا نقترب من نهاية الموسم ولا بد من استمرار الحضور والدعم المعنوي حتى نحصل على بطاقة الصعود.

Original Article: https://www.okaz.com.sa/article/1623744?rss=1

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.