تركي آل الشيخ، يرفع التهاني والتبريكات لل عراقيين بعد قرار الفيفا برفع الحظر عن ملاع بها

1399720.jpg

قدّم المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، التهاني والتبريكات للعراقيين بعد قرار الفيفا برفع الحظر عن ملاعب البصرة وكربلاء وأربيل، والذي أتى كنتيجة لجهوده الشخصية في رفع الحظر وتنظيمه مباراة ودية جمعت منتخبنا الوطني بنظيره العراقي في فبراير الماضي بالبصرة، بعث من خلالها رسالة إلى الفيفا بقدرة العراق على تنظيم وتأمين المباريات.

وكتب آل الشيخ عبر حسابه على تويتر: «أبارك للأشقاء في العراق قرار الفيفا برفع الحظر عن الملاعب العراقية.. تهنئتي لكل الرياضيين في أرض الرافدين وفي الوطن العربي».

من جهته، أجرى عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، اتصالًا هاتفيًا بعبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، عبر من خلاله عن سعادته بصدور قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، برفع الحظر عن ملاعب البصرة وكربلاء وأربيل. وهنأ رئيس الاتحاد السعودي نظيره العراقي، باسمه ونيابه عن أعضاء الاتحاد، بنجاح الجهود التي بُذلت من أجل صدور قرار الفيفا، مؤكدًا أن الموقف السعودي سيبقى مساندًا للكرة العراقية حتى تتكلّل الجهود برفع الحظر عن بقية الملاعب العراقية، وفي مقدّمتها ملاعب العاصمة بغداد.

وأكد عزّت أن الجهد والدعم اللذين بذلهما تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، أثمرا عن رفع الحظر الدولي، لافتًا إلى أن آل الشيخ وجّه مجلس إدارة الاتحاد السعودي بمواصلة جهود دعم الكرة العراقية على كافة الأصعدة.

وتمنى رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي، أن يثمر قرار الاتحاد الدولي، في دفع جهود الاتحاد العراقي لتحقيق أهدافه، لما فيه مصلحة الكرة العراقية، وبما يحقّق تطلّعات جماهير الكرة في «بلاد الرافدين».

من جانبه، وجَّه رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود، الشكر إلى معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، تركي آل الشيخ، على جهوده الكبيرة والمثمرة لرفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية، من خلال التواصل بين آل الشيخ والفيفا. جاء ذلك في خطاب تلقته الهيئة العامة للرياضة صباح أمس السبت من رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، ثمن خلاله الدور الكبير والجهد الملموس الذي قامت به المملكة العربية السعودية في صدور هذا القرار، مشيدًا بالعمل النوعي والجهد المتواصل الذي بذله معالي المستشار تركي آل الشيخ، في رفع الحظر عن الملاعب العراقية، معتبرًا قراره بحضور المنتخب السعودي الأول لكرة القدم وخوضه مباراة ودية دولية مع المنتخب العراقي في البصرة 28 فبراير الماضي، الخطوة التي ساهمت بشكل مباشر وكبير في رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية، وعودة الحياة لملاعبها ونشر الفرحة بين أبناء الشعب العراقي. وأعرب مسعود في تصريح له، عن سعادته بقرار رفع الحظر، وقال: «نبارك لكل الشعب العراقي برفع الحظر عن ملاعب الكرة العراقية، وباسمي ونيابة عن أسرة كرة القدم العراقية، نشكر تركي آل الشيخ لجهوده القيمة في رفع الحظر خاصة بإقامة المباراة الودية بين منتخبنا الوطني ونظيره السعودي الشقيق، في البصرة»، مؤكدًا أنه كان لهذه المباراة أصداء واسعة لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم في الاقتناع برفع الحظر.

Original Article: http://www.al-madina.com/article/565779?rss=1

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.