النصر يبدأ موسمه باختبار صعب أمام الجزيرة الإماراتي

يقص النصر مساء اليوم “الاثنين” شريط مشاركته في كأس العرب للأندية الأبطال بمواجهة الجزيرة الإماراتي على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبو ظبي ضمن ذهاب دور 32، وكان مقرراً أن تلعب المباراة على أرض “الأصفر” لكن إدارة الفريقين اتفقتا على نقلها، فيما ستقام موقعة الإياب في العاصمة الرياض، ويأمل “فارس نجد” ومحبوه أن تكون بداية الموسم قوية من خلال أداء ونتيجة إيجابية، ولن تكون المهمة النصراوية سهلة في ظل قوة الجزيرة الذي يعد واحدا من أفضل الفرق الإماراتية، كما يطمح الفريق أن تكون له بصمة في البطولة العربية التي لم يسبق له تحقيق لقبها، وكانت مشاركته في النسخة الماضية قبل تطويرها بنظامها الحالي متواضعة جداً.

ويعول مدرب النصر الأوروغوياني كارينيو على عدد من اللاعبين خصوصاً الخماسي الأجنبي الذي اختاره في قائمته العربية الحارس الأسترالي براد جونز والمدافع البرازيلي برونو اوفيني ولاعب الوسط المغربي محمد فوزير ومواطنه لاعب الوسط نور الدين أمرابط والمهاجم النيجيري أحمد موسى، فيما استبعد من قائمة البطولة المدافع البيروفي كريستيان راموس ولاعب الوسط البرازيلي اراوجو بيتروس، بالإضافة للحارس عبدالله العويشير الذي بات خارج حساباته عربياً، وكان “الأصفر” قد أنهى استعداداته للموسم الجديد بمعسكر إعدادي في القارة العجوز أوروبا وبالتحديد في هولندا، خاض خلاله أربع مباريات ودية فاز في جميعها على اوبتيل السويسري 9-صفر، وعلى نيو شاتيل السويسري 4-صفر وتكررت النتيجة مع كومو الإيطالي فيما أنهى المعسكر بفوز عريض على بني ياس الإماراتي 5-صفر.

أما الجزيرة الإماراتي الذي يدربه الهولندي مارسيل كايزر فأعد فريقه في بلاده من خلال المعسكر الذي شهد خمس مباريات ودية قوية أمام فرق هولندية شارك فيها جميع اللاعبين الموجودين في المعسكر، وفاز في المباراة الأولى على “إي في في” 3-صفر، ثم انتصر على “رودا كيركراده” 1-صفر، وخسر أمام “سبارتا روتردام” 1-5، وتعادل مع “إف سي آيندهوفن” 2-2، وتعادل أيضاً في الودية الأخيرة أمام “دي غرافشاب” 1-1.

وسيفتقد “فخر أبو ظبي” لخدمات لاعبيه الدوليين علي خصيف وعبدالرحمن العامري وخليفة الحمادي ومحمد العطاس وأحمد ربيع وزايد العامري، بينما منح اتحاد الكرة الإماراتي الضوء الأخضر للمهاجم علي مبخوت لترك معسكر منتخب بلاده والانضمام للجزيرة إسوة بماحدث مع العين في لقاء الإياب مع وفاق سطيف الجزائري.

وتعتبر هذه المباراة الرسمية الأولى التي تجمع الفريقين، إذ سبق وأن تواجها مرة واحدة العام 2011 ودياً وانتهت المواجهة بالتعادل 1-1، وسيقود المواجهة طاقم تحكيم مصري يقوده محمود البنا ويعاونه أحمد توفيق “مساعد أول” وسمير جمال “مساعد ثاني” وأحمد الغندور “حكم رابع”.

ويحتضن استاد برج العرب بالإسكندرية مباراة الأهلي المصري والنجمة اللبناني في الدور ذاته، وينتظر أن يلعب المستضيف بعدد من لاعبيه البدلاء كونه تنتظره مباراة مهمة مع الترجي التونسي في دوري أبطال افريقيا يوم الجمعة المقبل، وهو ماسيجبر المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون على اتباع سياسة التدوير وإراحة لاعبين أساسيين، على الطرف الآخر اختار مدرب النجمة حسين حمدان أن يرفع لغة التحدي في وجه الاهلاويين، وأكد في تصريحات إعلامية أنه درس الأهلي جيداً وبإمكانه تجاوزه في ظل وجود نقاط ضعف كثيرة في صفوفه خصوصاً الجوانب الدفاعية.

كارينيو وموسى
الجزيرة الإماراتي في معسكره الخارجي

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد