شركات الطيران الصينية : خسائر بسبب ارتفاع أسعار الوقود

تشاينا ساذرن ايرلاينز

قالت شركة “تشاينا ساذرن ايرلاينز” الصينية، أكبر  شركات الطيران والخطوط الجوية في آسيا، ان ارتفاع اسعار وقود الطيران خفض ارباحها في النصف الاول من السنة

فيما ارتفعت عائدات “تشاينا ايسترن” ولكن بسبب عملية بيع أصول.

وتراجعت الارباح الصافية لتشاينا ساذرن المملوكة من الدولة بنسبة 11,1 بالمئة على اساس سنوي لتسجل 2,77 مليار يوان (420 مليون دولار) في فترة كانون الاول/يناير إلى حزيران/يونيو

بحسب ما اعلنت الشركة في ساعة متأخرة الثلاثاء في بيان ارسل الى بورصة هونغ كونغ حيث اسهمها مدرجة.

شركات الطيران : تراجع الأرباح

وقالت الشركة ومقرها غوانغتشو ان دخلها الصافي تأثر بارتفاع تكاليف التشغيل بأكثر من 30 بالمئة بسبب ارتفاع كلفة وقود الطيران، ما أدى الى تراجع الارباح.

واستفادت شركات الطيران الصينية من ازدهار قطاع الرحلات الداخلية والدولية فيما تنفق الطبقة المتوسطة في الصين مزيدا من الاموال على السفر والاستجمام.

وقالت تشاينا ساذرن ان اجمالي عائداتها التشغيلية ارتفعت بنسبة 11,7 بالمئة في النصف الاول لتسجل 57,82 مليار يوان.

وارتفعت اسهم تشاينا ساذرن بنسبة 4,74 بالمئة في بورصة هونغ كونغ الاربعاء و5,81 بالمئة في شنغهاي حيث أسهمها مدرجة ايضا.

شركات الطيران . تشاينا ساذرن ايرلاينز
صورة لإحدى طائرات شركة تشاينا ساذرن ايرلاينز إحدى شركات الطيران الكبرى في آسيا

وقالت تشاينا ايسترن في بيان ان ارباحها الصافية في النصف الاول ارتفعت بنسبة 34,3 بالمئة

لتسجل 4,34 مليار يوان، ولكن ذلك تحقق بسبب بيع فرع لوجستي بمبلغ 1,9 مليار يوان.

وارتفعت كلفة وقود الطيران للشركة التي تتخذ من شنغهاي مقرا بنسبة 45 بالمئة.

وقالت تشاينا ايسترن “ان الاسعار الدولية للنفط الخام ارتفعت بشكل كبير …

مقارنة بنفس الفترة العام الماضي” واضافت ان المنافسة المتزايدة في قطاع الطيران ادت الى انخفاض عائدات رحلاتها الدولية.

غير ان الطلب القوي عزز العائدات التشغيلية بنحو 10 بالمئة.

وقالت تشاينا ايسترن في تموز/يوليو الماضي انها ستستحوذ على 10 بالمئة من اسهم “ايرفرانس-كي ال ام” بنحو 375 مليون يورو (438 مليون دولار آنذاك) ضمن خططها لتوسيع شبكتها في اوروبا.

وارتفعت اسهم تشاينا ايسترن بنسبة 3,78 بالمئة في هونغ كونغ و2,43 بالمئة في شنغهاي.

اقرأ أيضاً :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *