نجاح «السوبر» مسؤولية اتحاد الكرة

يطل علينا موسم كروي جديد ينطلق بعد غد السبت بمواجهة كأس «السوبر» بين الهلال والاتحاد في نسخته الخامسة بعد استحداث اللقب كجزء من روزنامة المسابقات السعودية، لكن وعلى الرغم من أن البطولة تعد ضمن البطولات الرسمية إلا أنه في كل موسم يصاحب هذه المباراة جدل على أكثر من نحو.

كانت فكرة إقامة البطولة خارج المملكة تسويقية صرفة وتحديداً في العاصمة البريطانية لندن، إذ ستلعب المواجهة للمرة الثالثة على التوالي في مدينة الضباب بقرار من اتحاد الكرة الذي تجاوز كل الانتقادات والاقتراحات المتعلقة بمكان إقامة الحدث، إذ جاءت الفكرة لوضع هذه البطولة موضع البطولات الكبرى على غرار ما تفعله اتحادات الكرة الأوروبية.

لا يبدو أن القائمين على منظومة الكرة السعودية درسوا التجربة بما يكفي قبل إقرار إبقائها في لندن، فالعوامل المرتبطة بنجاح إقامتها لا تبدو جديرة بمقارنتها فيما لو احتضنها أحد الملاعب داخل الوطن لإعطاء المزيد من الوهج الإعلامي والجماهيري كما وكيفاً.

لا يكفي لنجاح البطولة أن تقام خارج المملكة كنوع من التميز، لاعتبارات عدة أهمها قابلية نجاحها في أي مكان داخل الممكلة، ومنح كل الجماهير السعودية حق التواجد في ملعب المواجهة المرتقبة، في حين لا يبدو مقنعاً أن يبرر الأمر بحرارة الأجواء إذ يكفي القول إن «دوري النجوم السعودي» سينطلق بعد أيام وبنفس الأجواء.

وعلاوة على ذلك ظهرت خلال الأيام الماضية أخبار تؤكد سماح اتحاد الكرة بمشاركة لاعب الاتحاد البرازيلي رومارينيو داسيلفا وهو غير مقيد بشكل رسمي بعد أن منع اتحاد الكرة تواجد لاعبي الهلال البرازيلي تياغو سيلفا والأورغوياني نيكولاس ميليسي، وهي أخبار مثيرة للقلق ذلك أن عدم مشاركة لاعب مقيد بشكل رسمي في مواجهة رسمية يطرح الكثير من الأسئلة حول تكافؤ الفرص فضلاً عن أن لوائح المسابقات السعودية تمنع هذا الأمر.

لا أظن أن اتحاد الكرة سيسمح بأن تكون مباراة «السوبر» أشبه بالمباريات التجريبية فهو مطالب بالحفاظ على قيمة مسابقاته المعنوية والنظامية قبل المادية، والأمر هنا لا يتعلق بلاعب أو فريق بعينه، إذ كان قرار منع سيلفا وميليسي صائباً بقوة النظام.

لا بد لاتحاد الكرة أن يحفظ قيمة وهيبة مسابقاته، وأن يسعى لإنجاحها فنياً وتنظيمياً ونظامياً إن هو أراد نجاحها تسويقياً وزيادة إيراداته، كون أي ممارسة تفتح الباب أمام تجاوز الأنظمة ستقلل من قيمة بطولة تجمع فريقين حازا على نجومية موسم مضى واستحقا شرف افتتاح الموسم الجديد.

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.