جدولة الدوري.. لا عذر بعد اليوم

خطوة جيدة تلك التي اتخذتها لجنة المسابقات بالاتحاد السعودي لكرة القدم بإعادتها لجدولة مباريات الدوري بعد الملاحظات التي طالته من الكثير من بعض الجماهير ومن بعض النقاد.

لجنة المسابقات باتخاذها مثل هذا القرار الجريء وغير المسبوق أغلقت الباب مبكرًا أمام الجميع من إدارات وجماهير وإعلام خصوصاً محبي الأعذار ومُلقي التهم على الغير!

فالفريق المجهز فنيًا والمعد إعدادًا قويًا لا يمكن أن يبحث عن الحجج الواهية لتبرير تفريطه بالنقاط والبطولات، بل لن تعيقه عن الانتصارات وتحقيق البطولات زمن الجدولة أو مقر المباريات.

فكرة القدم وكما هو متعارف عليها في كل دوريات العالم تنحاز دائماً للفريق الأفضل والأجهز والقادر على تجاوز كل العقبات التي تواجهه وهذا ما يجب أن تعيه جميع الجماهير الرياضية على كافة اختلاف ميولها، وألا تنطلي عليها مثل تلك الحجج والأعذار الواهية التي كانت بعض إدارات الفشل في وقت مضى تتحجج بها أمام جماهيرها للتهرب من تحميلها مسؤولية فقدان الانتصارات والبطولات وتأخر فرقها مقارنة بغيرها من الفرق الأخرى.

الموسم الرياضي القادم على الصعيد الفني وكما هو متوقع سيكون مختلفًا وصعبًا جدًا على كل فرق الدوري خصوصاً التي تبحث عن العودة لبطولة الدوري كالشباب والاتحاد والفتح والنصر والاتفاق، لذلك ستكون جميع إدارات الأندية تحت مجهر الإعلام والنقاد والجماهير فزيادة عدد اللاعبين الأجانب ونوعيتهم سيكون عاملاً مؤثراً لكل نادٍ إذا استطاعت إدارته اختيارهم بدقة عالية وحسب احتياج فريقها حيث سيمثل هؤلاء اللاعبين النسبة العظمى من تشكيلة كل فريق.

الفرق الكبيرة والجماهيرية التي لديها مشاركات خارجية كالهلال والأهلي والنصر والاتحاد سواء كانت مشاركتها على الصعيد الآسيوي أو العربي سيكون الضغط عليها عاليًا جدًا، فجميع سبل النجاح التي تساهم في تحقيق مثل هذه البطولات والتي تعد مطلبًا ملحًا لجماهيرها متوفرة لها بعد أن تمت إزالة جميع العقبات التي كانت تواجهها وفي مقدمتها الجوانب المالية بعد سداد جميع الالتزامات المالية المترتبة عليها من قبل سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إضافة للمتابعة والدعم الكبير الذي تجده هذه الأندية من قبل معالي المستشار رئيس الهيئة العامة للرياضة الأستاذ تركي آل الشيخ ومساهمته الكبيرة في تذليل كل الصعوبات التي تواجهها على الصعيدين المالي والمعنوي.

أنصار ومشجعو هذه الأندية عليهم أيضاً مسؤولية كبيرة بالوقوف إلى جانب أنديتهم ودعمها وعدم الاستعجال في إطلاق الأحكام المبكرة على عمل إدارتها أو على مستوى اللاعبين الأجانب.

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.