إبراهيم أبوثريا : فقد ساقيه في غارة إسرائيل ية قبل 10 سنوات.. وقتلته رصاصة في رأسه أثناء المقاومة

شيع فلسطينيون في قطاع غزة إبراهيم أبوثريا، أحد القتلى الذين سقطوا، الجمعة، خلال احتجاجات في غزة والضفة الغربية، ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، حسب موقع cnn العربية، مقتل 4 فلسطينيين في الضفة وغزة برصاص القوات الإسرائيلية، وكان من بينهم إبراهيم أبوثريا البالغ من العمر 29 عاما. وأوضحت الوزارة أن أبوثريا سقط قتيلا قرب حاجز «ناحل عوز» إثر إصابته بطلق ناري في الرأس. وكان أبوثريا فقد ساقيه قبل حوالي 10 سنوات إثر غارة إسرائيلية على قطاع غزة في أبريل عام 2008.

وأثار مقتل أبوثريا موجة تعاطف على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب إصراره على الخروج للتظاهر رغم فقدان ساقيه. وانتشر مقطع فيديو له أكد فيه على رفضه لقرار ترامب. وقال أبوثريا في الفيديو عن تواجده على حدود غزة وإسرائيل إنها «رسالة بأن هذه الأرض أرضنا ولن نستسلم… وأن الشعب الفلسطيني شعب الجبارين». وأضاف: «على أمريكا أن تسحب قرارها».

Original Article: http://www.almasryalyoum.com/news/details/1232425

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.