ملتقى «اليوم العربي الأمريكي» تحت شعار «ال محافظة على الآثار العربية»

ملتقى «اليوم العربي الأمريكي» تحت شعار «المحافظة على الآثار العربية»
عكاظ احوال الناس / وديان قطان (واشنطن)

629967.jpeg
وديان قطان (واشنطن)

أقامت جامعة الدول العربية الملتقى السنوي السادس في العاصمة الأمريكية واشنطن والمسمى بـ«اليوم العربي الأمريكي» تحت شعار «المحافظة على الآثار العربية»، وذلك بحضور عدد من الدبلوماسيين والمثقفين والمؤرخين من الجانبين العربي والأمريكي.

أكد المتحدثون في الملتقى بأن المنطقة العربية هي مهد الحضارات الانسانية العتيقة والديانات السماوية، ولذلك يسعى مكتب بعثة جامعة الدول العربية في واشنطن بالتعريف بالثقافة العربية والحضارة التاريخية للمجتمعات العربية في واشنطن، كنافذة اتصالية حضارية بين ثقافتين مختلفتين بعيدا عن المواضيع السياسية المهيمنة في الآونة الاخيرة، كما اشاروا على ضرورة المحافظة على الآثار والتراث العربي في الوقت الذي اشتغلت فيه الشعوب العربية بالحروب، فسرقت داعش اثارهم التاريخية خاصة في العراق وسوريا وتم تهريبها.

ولم تغب القدس عن اليوم العربي الأمريكي، فقد أدان السفراء العرب قرار الرئيس دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

كما أكد رئيس مكتب جامعة الدول العربية في واشنطن، السفير صلاح سرحان على ضرورة المحافظة على الموروثات التاريخية، ولذلك تم اختيار الشعار لليوم العربي الأمريكي السادس تحت مسمى الآثار التاريخية، كوسيلة للحفاظ على الإرث الأنساني والثقافي ايضا وتوريثه للأجيال القادمة. مشيرا إلى أن من أهم اهداف مكتب الجامعة العربية في واشنطن التواصل مع شرائح متنوعة من المجتمع الأمريكي في مختلف الولايات لإبراز الثقافة العربية، وايصالها بشكل دوري، وذلك عن طريق الندوات والمحاضرات والتعاون مع مراكز الابحاث، التي تتعلق بالجوانب الثقافية بشكل رئيسي من أجل الحفاظ على العلاقات العربية الأمريكية في واشنطن.

وأشار السرحان إلى أن موضوع القدس موضوع ديني قبل أن يكون سياسي، والأغلبية الامريكية ضد هذا القرار الأخير، والذي وصفه سرحان بالغير المناسب مشيرا إلى ضرورة اتخاذ موقف، وهذا ما بادرت به الحكومة السعودية فور إصدار القرار.

وواصل حديثه قائلا بأن االمجتمعات العربية والغربية تعي تماما دعم الحكومة السعودية منذ خمسين عاما للقضية الفلسطينية، فهي القضية الدولية الأولى، فكانت محط اهتمام القيادة السعودية منذ خمسين عاماً، ولها أيادي بيضاء ليس فقط كدعم مادي بل معنوي وسياسي، والمحافل الدولية تشهد على ذلك.

Original Article: http://www.okaz.com.sa/article/1597598?rss=1

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.