فخر الدين: حرموني هز شباك الحبسي

791406-185479344.jpg

فهد الصيعري من الدمام

جاهر التونسي فخر الدين بن يوسف، مهاجم فريق الاتفاق لكرة القدم، بأن البطاقة الصفراء التي نالها في مباراة الفيصلي التي انتهت بالتعادل من دون أهداف في الجولة الـ 18 من الدوري السعودي للمحترفين، حرمته من أمنية غالية بأن يكون برفقة زملائه في المواجهة التاريخية التي جمعتهم بالهلال وكسبها “فارس الدهناء” 2/ 1، لتشتعل البطولة في آخر جولاتها، وقال: “كنت حاضرا في الملعب حينها كنت سأحرز هدفا في شباك الدولي العُماني علي الحبسي حارس الأزرق، مثل هذه المباريات يظل التسجيل فيها ممتعا ولا سيما أن المدرجات ظهرت ممتلئة بالجماهير، كما أنني أحرص على إهداء أنصار الاتفاق كل الفرح”.
وأضاف: “الآن سنعمل كي نواصل النتائج الإيجابية التي حققناها طوال الفترة الماضية؛ لأن الفريق استفاد جيدا من الأخطاء التي صاحبت النصف الأول من الدوري السعودي للمحترفين، أستطيع القول إن المجموعة إذا حظيت بالإعداد الكافي منذ البداية لكان الاتفاق ينافس على مركز مهم يليق بهذا الكيان”.
وتابع: “هدفنا كان واضحا منذ وصولي للفريق بأن يعود الاتفاق لمكانته الطبيعية ولا سيما أنه نادٍ كبير وذو جماهيرية لا يستهان بها، وها نحن الآن نعمل لإنزال هذه الخطوة على أرض الواقع حتى نقف على الأقدام بشكل جيد، ونستمر في جلب الانتصارات خلال المباريات المتبقية ونبلغ المركز الذي يسعد جماهير الاتفاق خاصة أنهم لم يكونوا في كامل الرضا بسبب الفترة الصعبة قبل أن نخرج من النفق المظلم إلى فترة وردية بعد سلسلة من الانتصارات والنتائج الإيجابية”.
وأشار إلى أن ما يميز الدوري السعودي، الاحترافية العالية في التعامل، وقال: “هنا شاهدت عملا احترافيا ومنظما على مستوى الملاعب ومنشآت الأندية، البنى التحتية بشكل عام، إلى جانب لعب المباريات ليلا على النقيض من الدوري التونسي، أي لاعب في العالم يحب اللعب في الليل، وحينما نشاهد برشلونة وغريمه ريال مدريد الإسبانيين يلعبان بعض مبارياتهما نهارا، فإن مستوياتهما المعتادة لا تظهر عكس اللعب ليلا الذي تنخفض فيه درجة الحرارة، ما يفضي لعطاء أكبر”. وكشف المهاجم التونسي عن رغبته في التسجيل في شباك أبناء جلدته، وقال: “سأكون سعيدا إن تمكنت من هز شباك حراس المرمى التوانسة مثل: الحارس أيمن المثلوثي الذي يدافع عن عرين الباطن، وفاروق بن مصطفى، حامي عرين الشباب فضلا عن الآخرين”.

إنشرها

Original Article: http://www.aleqt.com/2018/03/11/article_1347331.html

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.