وزير الداخلية ينقل تحيات خادم الحرمين وولي العهد للسبسي

وزير الداخلية ينقل تحيات خادم الحرمين وولي العهد للسبسي
جريدة الرياض / جريدة الرياض

800_abab2f2419.jpg

استقبل فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في القصر الرئاسي بقرطاج، الاثنين، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب رئيس الدورة الـ 36 للمجلس.

ونقل سمو وزير الداخلية في بداية الاستقبال، تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لفخامته، وتمنياتهما -حفظهما الله- لجمهورية تونس حكومة وشعباً دوام الرقي والتقدم والازدهار.

كما قدم سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود خلال الاستقبال، باسمه واسم أعضاء مجلس وزراء الداخلية العرب، الشكر والتقدير لفخامة الرئيس التونسي، على رعايته للدورة الـ 36 لمجلس وزراء الداخلية العرب، الذي عقد في تونس، الأحد، مشيراً سموه إلى أن هذه الرعاية تترجم حرص فخامته على دعم العمل الأمني العربي المشترك.

كما جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، إلى جانب مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وعقب الاستقبال، التقطت الصور التذكارية لأصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية والعدل العرب مع فخامة الرئيس التونسي.

من ناحية أخرى، استقبل دولة رئيس الحكومة بالجمهورية التونسية يوسف الشاهد، في العاصمة التونسية، الاثنين، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب رئيس الدورة الـ 36 للمجلس.

وجرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، إلى جانب بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر الاستقبالين الوفد الرسمي المرافق لسمو وزير الداخلية.

561_51a1fdd139.jpg

الرئيس السبسي والأمير عبدالعزيز بن سعود يتوسطان وزراء الداخلية العرب

561_5b3229bc74.jpg

استقبال الرئيس التونسي لوزير الداخلية في القصر الرئاسي بقرطاج

Original Article: http://www.alriyadh.com/1741776>http://www.alriyadh.com/>http://www.alriyadh.com/1741776

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.