«السيدة العجوز» سعيد بالفتى كين

استمر يوفنتوس في فرض سطوته على الدوري الإيطالي لكرة القدم، وخطا خطوة إضافية نحو لقبه الثامن توالياً، وذلك بفوزه في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين على ضيفه أودينيزي 4-1، بتشكيلة رديفة إلى حد كبير، شهدت تألقاً لافتاً للفتى مويس كين صاحب ال 18 سنة.
ويستعد يوفنتوس لموقعته المرتقبة مع أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء، في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، ولهذا السبب قرر المدرب ماسيميليانو أليغري إراحة نجومه، دون أن يمنعه ذلك من تحقيق الفوز الخامس توالياً، والابتعاد مؤقتاً في الصدارة بفارق 19 نقطة عن ملاحقه نابولي الذي يلعب اليوم الأحد مع مضيفه ساسوولو.
وفي ظل غياب رونالدو وأيضاً الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والأرجنتيني باولو ديبالا، أفاد مويس كين العاجي الأصل وصاحب ال 18 سنة، من الفرصة التي أتيحت له على أكمل وجه، وكشف عن الموهبة التي يتمتع بها بتسجيله الهدفين الأولين لفريق «السيدة العجوز»، ثم لعب دوراً أساسياً في الهدف الثالث لفريقه، بانتزاعه ركلة جزاء من الغاني نيكولاس أوبوكو، نفذها الألماني إيمري جان بنجاح، قبل أن يضيف الفرنسي بليز ماتويدي الهدف الرابع في الدقيقة 71.
وأصبح كين عن 19 عاماً و8 أيام، أصغر لاعب يسجل ثنائية ليوفنتوس منذ 1982، حين حقق ذلك جوسيبي غالديريسي عن 18 عاماً و329 يوماً.

600

Original Article: http://www.alkhaleej.ae/Home/GetPage/b52d96f9-7805-4e65-a3e0-1486dc026a1f/296bdfb0-3291-4059-8780-8a2e7cbf48ac

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.